شبكة و منتديات فووت زير


مرحبا بك زائرنا الكريم يرجى التسجيل منفضلك

يجب المشاركة في المنتدى و سيعجبك حقا
شبكة و منتديات فووت زير

كل شيء هنا من عندfootzeer ماعليك الا التسجيل . و مرحبا دائما.
 
الرئيسيةالرئيسية  مكتبة الصورمكتبة الصور  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  
اخي الزائر اختي الزائره لأنـنـآ نـعـشـقِ التـميز والـِمُـِمَـِيّـزِيْـن يشرفنـآ إنـظمـآمك معنـآ في مـنـتـدى فووت زير الرسمي أثبـت تـوآجُـِدك و كن مـن المميزين ..! لكي تـسـتـطـيـع ان تتحفنا بموآضيعـك ومشارڪاتـك معنـِـِـِآ........معنى الإبداع صنع الشيء المستحيل ونحن نصنع المستحيل ..(المقلدون خلفنا دائماً) من قلدنا أكد لنا بأننا الأفضل.......عزيزي العضو أبدع في مواضيعك .. وأحسن في ردودك .. وقدم كل مالديك .. ولا يغرك فهمك .. ولا يهينك جهلك .. ولا تنتظر شكر أحد .. بل اشكر الله على هذه النعمة .. ولله الحمد والشكر .. :: المسؤولين على المنتدى يحاولون بقدر المستطاع الرد على الجميع والمساعده وتذكر بأن هناك غيرك من الأعضاء .. وعدم ردنا على موضوعك ليس تجاهل .. :: انسحابك أو بقاءك لن يؤثر على أحد .. فكن سند نفسك دائماً .. :: المنتدى للجميع فتصرف كصاحب المنتدى وليس كضيف ثقيل .. :: لا تقدم المساعدة وأنت تنتظر مقابل لذلك .. الدعاء الصادق يغنيك .. :: عدد مواضيعك ومشاركاتك ليس هو الدليل على نجاحك .. بل مواضيعك المتميزة و أخلاقك الرفيعه .. :: قبل أن تعمل أي شيء تذكر أن الله عز وجل يراك .. ::

شاطر | 
 

 الاستكبار.

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ayoubreal
منشأ المنتدى
منشأ المنتدى
avatar

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 841
نقاط : 1800
السٌّمعَة : 1
تاريخ التسجيل : 27/05/2010
العمر : 20

مُساهمةموضوع: الاستكبار.   السبت يوليو 28, 2012 3:55 pm

إن المستكبر يرى في الحق عدوه الخطير ، لأنه يريد ان يستغل
الناس و يبسط عليهم جناح طغيانه ، و اذا كان الناس عارفين بالحق فلن يسمحوا
له بذلك ، لذلك يبث الدعاية تلو الدعاية ضد الحق ، و لكن ما هي العاقبة ؟

ان عاقبته تحمل اوزار الذين يضلهم بدعاياته ، بالأضافة الى اوزاره .

[ ليحملوا أوزارهم كاملة يوم القيامة و من أوزار الذين يضلونهم بغير علم
ألا ساء ما يزرون ]و الأوزار هي اثقال الذنوب ، باعتبار ان الذنب لا ينتهي
بل سوف يبقى كثقل يتحمله صاحبه يوم القيامة ، و قد يشترك اثنان في تحمل وزر
ذنب دون ان يخفف احدهما عن الآخر ، و قد جاء في الحديث النبوي الشريف :

" مــــن سن سنة حسنة كان له اجرها و اجر من عمل بها دون ان ينقص من أجره
شيء ، و من سن سنة سيئة كان له وزرها و وزر من عمل بها "و الآية توحي بان
فرض السيطرة على احد ، إذا لم تكن في طريق يعلم الفرد سلامته ، يعتبر جريمة
كبيرة .

[26] و لا يكتفي المستكبرون بالدعاية ، بل يتأمرون ضد
الحق و جبهته بشتى انواع المكر و الخدع ، و مكرهم يشبه مكر الذين كانوا من
قبلهم ، و كيف ان الله نسف أساسهم حتى وقع عليهم السقف .

[ قد مكر
الذين من قبلهم فأتى الله بنيانهم من القواعد فخر عليهم السقف من فوقهم
]هبط السقف بسبب تزلزل القواعد التي قام عليها و هم تحته .

[ وأتاهم العذاب من حيث لا يشعرون ]

فهم كانوا يزينون السقف ، و يحاولون المحافظة عليه ، فاذا السقف ينهدم بسبب نسف قواعده .

ان آيات سورة العنكبوت قد تكون افضل تفسير لهذه الآية ، حيث ان الكفار
الذين اعتمدوا على الماء ، و بنوا بناءهم على قواعد الحضارة ، غرقوا في
البحر فتلاشوا كقوم فرعون ، و كذلك الذين ركنوا الى مناعة بيوتهم كعاد
دمروا بالريح و بالصخور التي بنوا بناءهم بها و هكذا كل قوم اعتمدوا من دون
الله على قواعد مادية اتى عليها الله ، و دمرهم بها و هم لا يشعرون ان
خطأهم الأكبر كان اعتمادهم على هذه القوة الزائلة .

[27] ثم عذابهم في الدنيا لا العذاب في الأخرة بل ان استكبارهم سوف يجر اليهم العار و الخزي .

[ ثم يوم القيامة يخزيهم و يقول أين شركآءي الذين كنتم تشقون فيهم ]أن
تشقون عصى الوحدة من أجلهم ، أو بتعبير آخر كنتم تتعبون انفسكم دفاعا عنهم ،
تناضلون جبهة الحق من أجلهم ، و كان الحري بكم ان تحاربوهم .

[
قال الذين أوتوا العلم إن الخزي اليوم و السوء على الكافرين ]فلهم عذاب
نفسي هو العار ، و عذاب جسدي يسؤوهم ، و هذه الآية توحي بقيمة العلم و
فائدته . حيث ان أعظم سبب لإستكبار المستكبرين و استغلالهم للناس هو انعدام
العلم عند الناس .


[28] و هل الكافرون هم الذين يجحدون بالسنتهم ، أو ان كل مستكبر عن الحق و ظالم لنفسه يواجه ذات العذاب ؟

[ الذين تتوفاهم الملائكة ظالمي أنفسهم ]

أي في الوقت الذي كانوا يظلمون انفسهم ، أما من تاب قبلئذ فحسابه يختلف .

[ فألقوا السلم ما كنا نعمل من سوء ]

بالرغم من انهم قبل ذلك كانوا يستكبرون ، و يحسبون انفسهم فوق الحق ، و فوق المسؤولية ، فوق القانون و يستضعفون الناس .

[ بلى إن الله عليم بما كنتم تعملون ]

إن الإستكبار يبدأ من ظلم الناس و استصغارهم و قد يرتكبه واحد من ادنى
الناس تجاه من هو ادنى منه . جاء في نص شريف مأثور عن الأمام أميـر
المؤمنين ( عليه السلام ) :

" و من ذهب يرى ان له على الآخر فضلا فهو من المستكبرين " .

فقلت : انما يرى ان له عليه فضلا بالعافية اذا رآه مرتكبا للمعاصي ؟ فقال "
هيهات هيهات فلعله أن يكون قد غفر له ما أتى ، و أنت موقوف تحاسب أما تلوت
قصة سحرة موسى " (1) .

[29] آنئذ يساقون الى ابواب جهنم ، كل جزء
منهم يدخلها من الباب الذي اختاره في الدنيا لنفسه ، فمنهم من اختار باب
الطغيان على العباد ، و منهم من اختار باب طاعة الطغاة ، و منهم من يدخل من
باب الفساد في الأرض و هكذا .


(1) الجزء 6 - الصفحة 355 ( الكلام منقول بتصرف و اختصار ) .


[ فأدخلوا أبواب جهنم خالدين فيها فلبئس مثوى المتكبرين ]الذين استكبروا عن الحق ، و استكبروا في الأرض و كانت قلوبهم منكرة .

و آيات هذا الدرس اذا ما قسناها بآيات الدرس السابق التي كانت حول العلم
رأيناها تعالج حالة التكبر عن الحق التي هي أخطر أعداء العلم ، و تتدرج من
الإنكار الى الإستكبار الى التكبر . كما ان الآيات السابقة كانت تتدرج من
التفكر الى التعقل الى التذكرة الىالشكر فالهداية .



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الاستكبار.
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
شبكة و منتديات فووت زير :: ديني :: المنتدى الإسلامي-
انتقل الى:  
 
 
 foot zeer©
 
 
 
 
 دولتك-ip-نظام تشغليك